تغريدات خاصة بالعطور

Perfume.com

تغريدات Tweets خاصة بالعطور

مقال حول الحال الذي وصل له بعض عشاق العطور على وسائل التواصل الإجتماعي مثل الفيسبوك و تويتر

تغريدات Tweets خاصة بالعطور على الفيسبوك و تويتر

كثير من صفحات العطور على الفيسبوك أو تويتر تجد عدد الأعضاء المتفاعلين لايعدوا عن الـ 50 شخصاً والآلاف المؤلفة تغط في نومٍ عميق، حيثُ لاتعليق ولامشاركة ولاحتى إعجاب وهو أضعف الإيمان (: أعتقد أنضموا لصفحات العطور عن طريق الخطأ، على إدارة أي صفحة أن تعمل فلتره بين حينٍ واُخر، لأن النوعية أفضل من الكمية.

العطر هو الحلقة الأخيرة المكملة لأناقة الشخص، فلا عطر يعبق بأريجهُ من دون مظهر جميل وأنيق، حتى ولو سكب قارورة من الزيت العطري المُعتق مع ملابس رثه ومهلهلة فلا يتوقع بأنهُ سيلفت الأنظار، بل أكثر من ذلك سيتحول الى مسخ، لأنها بأختصار حلقات مكملة بعضها لبعض، الاستحمام والملابس الأنيقة ثم يأتي العطر أخراً ليُكمل المجموعة.

ماهو رأيكم بهذا العطر؟
سؤال طالما تردد صداه مراراً وتكراراً وصَدَعَ رؤسنا ولايزال في أغلب المجموعات والمنتديات العطرية، هو يُرِيد معرفة رأينا بالعطر، من دون أن يذكر هُوَ رأيهُ (: أخي الكريم جرب العطر بنفسك خَيْرٌ لَكَ بكثير من السؤال، لأن الأجابات سوف تجعل حيرتكَ أكبر.

بعض التعليقات السَمِجَه من البعض والتي تفتقر الى الذوق يرموها في مقالات الآخرين فقط لغرض التشويش وبدون إبداء سبب منطقي أو علمي لتعليقاتهم، فَلَو ذَكَرَ السبب لَبطَلَ العجب، أو فأن السكوت من ذهب. منها:
عطر منفر. عطر لايستحق ثمنه. عطر كريه.

بعض العطور الرائعة والعزيزة على القلب لما لها من ذكريات جميلة، ورائحة مميزة أصبحت رخيصة جداً ولايستهويني حتى التعطر بها مجدداً بسبب: كثرة الحديث عنها يومياً، وكثرة مستخدميها الذي أفقدها تميزها، وكثرة تقليدها.

نشر بوست على شكل صورة العطر فقط دون ذكر اي حرف او كلمة عن العطر 🙂
ماهي الرسالة التي يريد أن يوصلها لنا من خلال الصورة؟
هل اعجبهُ العطر ام لا !!!! أم هو يحذرنا من شرائه، أم اشتراه فعلاً !
الجواب يبقى في قلب الناشر وليس الشاعر 🙂

هناك أسئلة كثيرة لاأعرف ماهو الهدف منها.
على سبيل المثال:
ماهو أجمل أو أسوء عطر اشتريته؟ ماهو العطر الذي تكرر شرائه بأستمرار؟ ماهو عطرك القادم؟؟ مالفرق بين العطر س والعطر ص؟ وووألخ من أسئلة لاطائل من ورائها غير فتح باب للنزاعات، على العكس لو كان البوست عن عطر يَصف فيه أجوائه ونوتاته لتعم الفائدة للجميع.

البعض ينتقد كثيراً عطور النيش المرتفعة الأثمان، لأنها وبحسب رأيهم لاتفرق كثيراً من حيثُ الرائحة عن عطور الدزاينر ذات الأسعار المناسبة لدخل أغلب فئات المجتمع، لكن إذا أردت أن تهديهُ عطراً وفي يدُكَ عطرين واحد نيش والأخر دزاينر وخيرتهُ بأحدهما، فأنه حتماً سيختار عطر الـ …. الجواب لكم.

أصبحَ الرفيور الأجنبي لَهُ تأثير كبير على أراء الكثير عندما يتحدثون عن عطرٍ ما، كيف لا والرفيور الفلاني قد مَدَح العطر العلاني، وإذا ذهبتم ورأيتم أكثر الذين لديهم قنوات على اليوتيوب يشرحون عن العطور سوف ترون التالي: أشكالهم مقززه (: ملابسهم بدون تنسيق ومضحكة، الهندام صفر من حيث ترتيب الشعر أو الذقن وبعضهم حتى شعر مناخيره ظاهر بصورة مقرفة(: وتجده من ألاقليات وبالتأكيد هذا أحسن مكان لتجاوز عقدة الشعور بالنقص. أنصحهم بدلاً من إضاعة وقتهم بالحديث عن العطور أن يذهبوا يستحموا ويناموا.

مع تحيات : الساعدي

مواقع عالمية موثوقة لبيع العطور عبر الانترنت

41 تعليق

  1. طاب يومك أستاذي الساعدي

    رغم اعتراضي و تحفظي على بعض مما جاء في مقالك ، لكن و كما تعودنا سويا فهذا الموقع ملك لكم و تستطيعون جميعا التحدث بحرية تامة بدون قمع 😀

    اسمح لي سيدي أن أحيك و أتفقك معك في عدة نقاط .. و سأستعرض هنا ملاحظاتي تعقيبا على مقالك

    ١ – نعم صفحات كثيرة على الفيسبوك و تويتر بها آلاف المعجبين و كذلك المجموعات على الفيسبوك بها آلاف الأعضاء و لا تجد منهم التفاعل الذي يكافيء عدد المعجبين أو الأعضاء. لكن هذا الأمر يتعلق في شق منه بجانب فني و هو أن موقع مثل الفيسبوك لا يظهر المنشور على نطاق واسع إلا إذا دفعت للفيسبوك أموالا لترويج منشورك. مثلا صفحة موقعنا على الفيسبوك بها حوالي ٥٠٠٠ معجب .. المنشور يصل إلى ٤٠٠ عضو و يشاهده عدد أقل من ذلك بكثير و يضغط “أعجبني” عدد محدود جدا ربما ٢٠ معجب و يضغط على الرابط حوالي ١٥٠ عضو يصلون إلى الموقع من خلال الرابط الذي نشر مع المنشور على الفيسبوك. فكل معجب لديه عشرات أو مئات الأصدقاء و تجده معجبا بعشرات الصفحات و طبعا لا يستطيع الفيسبوك أو تويتر نشر كل هذه الأخبار في صفحة آخر الأخبار الخاصة بالعضو . لذلك يجب أن تدفع حتى تظهر و ينال المنشور آلاف الإعجابات. أضف لذلك أن نوعية المنشورات أيضا تفرق … مثلا لو منشورك عبارة عن أضغط واعمل شير و قول الله أكبر … تجد ربما بضع آلاف من الإعجابات و التعليقات… أيضا لو منشورك على غرار : شاهد ملابس الفنانة الفلانية تتمزق أمام الكاميرا نيااااااااهاهاهاهاااا قابل يا معلم

    ٢ – الإنسان العربي كقاعدة عامة للأسف لا يعرف ثقافة الإختلاف .. كلنا يجب أن نكون ذوق واحد و مزاج واحد و لنا رأي واحد ! رغم أن المولى عز و جل يقول:
    (ولو شاء اللّه لجعلكم أمة واحدة)
    (ولو شاء ربك لجعل الناس أمة واحدة ولا يزالون مختلفين)
    (لِكُلٍّ جَعَلْنَا مِنْكُمْ شِرْعَةً وَمِنْهَاجًا)

    أما مع العرب فإذا خالفت أو غردت خارج السرب فستنال ما لا ترضاه ! خذ عندك مثال العطور الديزاينر و النيش .. لماذا تعتقد أن البعض لا يحب عطور النيش لأنه غير قادر ماديا على شرائها! يعني هل من الضروري إذا كنت إنسان ثري أن تستخدم النيش ؟ أصلا كم عمر هذا المصطلح و كيف عرفتم به و متى ؟ لك أن تتخيل أن بعض أشهر أثرياء العالم و مشاهيره يستخدمون عطور الديزاينر .. بل أذكر أن ديفيد كاميرون رئيس الوزراء البريطاني يستخدم عطر ايسي مياكي و إليك تفاصيل الخبر على هذا الرابط : الدعاية و العطور .. راجع مثلا على الإنترنت ما هي العطور التي كان يستخدما الملك فيصل (الله يرحمه) و الملك فهد (الله يرحمه) و الملك عبد الله (الله يرحمه) .. و الشيخ زايد (الله يرحمه) هل هم أيضا ما عندهم فلوس لكي يشتروا عطور نيش! أو يطلبوا من عطرجي أن يصنع لهم عطورهم الخاصة! طبعا أمر غير متصور عقلا. مثلا بحسب أوثق المصادر التي وصلت لها فإن الأميرة ديانا كانت تستخدم عطر Faubourg 24 من باقة عطور إيرمس و هذا ديزاينر و ليس نيش . أما ملكة بريطانيا فتستخدم عطر وايت روز من فلورس و كذلك رويال آرمز دياموند إيديشن بحسب أرجح المصادر، وثمنه أقل من ١٠٠ جنيه استرليني (العبوة العادية) و فلورس موجود كذلك من قبل ظهور تلك التقسيمات و رائحته تسير على نفس الخط الغربي اللطيف الناعم و كانت تستخدم قديما عطر جيرلان لير بلو.

    عن نفسي لا أفضل غالبية عطور النيش لأن غالبيتها لا تتماشى مع الجو المحيط بي و طبيعة و نمط ملابسي و الأماكن التي أتواجد فيها و بشكل عام نمط حياتي.. مثلا معظم الوقت أرتدي ملابس شبابي و جينز و أسير على الأقدام و لا أحب السيارات و أجلس في المقاهي و أحب رائحة البحر و الأزهار و لا أميل لجو دكان العطارة (عطور التوابل الثقيلة و البخور و العود بكثافة) و جو العطارة هذا هو جو معظم عطور النيش .. مثلا عندما طلبت من الأخوة إرسال هدية لي طلبت عطر منعش ظريف لطيف و خفيف و هو كريد أفينتوس .. ربما تقول أن كريد من عطور النيش؟ أقولك لا كريد كان موجود من قبل ظهور هذه التقسيمات أصلا و هو لا ينتج بشكل محدود بكل ينتج بكميات ضخمة. لم أطلب منهم عطر من عطور النيش الموغلة في الشرقية.. هذا مزاجي و أنا حر فيه لا أحد يقدر يلومني. بل أفضل كثير من عطور الديزاينر على كثير من عطور النيش. و طبعا هناك إستثناءات لأن كلمة “كثير من” لا تعني كل.

    ٣ – و فيما يخص المراجعات الأجنبية و أن كثير من العرب يأخذونها محمل الجد و أمر مسلم به، فهذا أيضا من تناقضات العقل العربي. غالبية العرب لديهم رأي سلبي عن سياسات الغرب و منهم من يريد خراب الغرب و لا يعترفون أنهم من أعطى فرصة للغرب في التدخل في شئوننا الداخلية، و في نفس الوقت منتجاتهم المفضلة من الغرب و لا يثقون بالتعامل غير مع الغربي و لا يأخذون غير برأي الغرب 😀 تجد غالبية العرب على اختلاف جنسياتهم ينظرون للغرب على أنه الجنة على الأرض و رغم أنهم لديهم أموالا أكثر منهم لا ينفقونها على تجميل مدنهم و زراعة الشجر مثلما يفعل الغرب.. فلوس العرب رايحة على شراء المنازل و السيارات و المجوهرات و كل ما هم في غير حاجة حقيقة إليه! يتمنون أن تصبح بلادهم جميلة مثل الغرب لكنهم لا يقومون بأدني جهد في سبيل تحقيق ذلك.. هذه للأسف عقلية غالبيتنا.. و نتاج طبيعي لذلك هو الثقة العمياء في أي مراجعة يكتبها أو ينشرها مواطن غربي حتى و لو كان جربوع و قادم من قاع المجتمع الغربي 😀 يكفي أن يحمل اسم غربي و خلاص .. يا أخي أنا راجعت كثير جدا من المراجعات الأجنبية و تبين لي بما لا يدع مجالا للشك أن غالبية هؤلاء المعلقين الغربيين لا يفقهون شيئا عن الروائح و العطور .. تخيلات في تخيلات و يكفي أن تنظر مثلا لتعليقات الأجانب على عطر مثل جوفان بإصداراته الرجالية لتجد العجب ! تخيل عطور جوفان يكتبون عنها مراجعات من عشرات الأسطر تحليلا للرائحة و هي بالأساس روائح خطية لا تتطور و في مجملها روائح صناعية رديئة! تخيل وجدت واحد من هؤلاء الغربين يزعم أنه جامع للعطور و أن لديه أكثر من ١٠٠٠ عطر نيش و عندما رحت أتتبع مراجعاته وجدته يعلق فقط على العطور زهيدة الثمن فئة ٥ دولار الزجاجة!! للأسف مواقع العطور الغربية أصبحت مرتعا للمعاقين نفسيا و محبي الظهور. تخيل على أحد المواقع الشهيرة يكتب الدكتور فلان و درجته العلمية لا علاقة لها بعالم العطور و رغم ذلك يزيل مقالاته بعبارة البرفسور فلان دكتوراة في كذا و كذا! ربنا يهدي .. أضف لذلك أنني و بعد أن انتقلت للعيش في أوروبا و جدت أن غالبية الأجانب (الرجال) على اختلاف جنسياتهم لا يستخدمون العطور أصلا و لا يرغبون في ذلك 😀 بينما غالبية العرب (الرجال) يستخدمون العطور أو على الأقل يرغبون في استخدامها لو سمحت ظروفهم المادية.

    ٤ – و فيما يخص مسألة التعليقات الصادمة مثل : هذا عطر منفر و عطر قبيح ، فهذه حرية شخصية و ربما البعض يراه فعلا كذلك! أنا شخصيا نادرا ما أعلق مثل تلك التعليقات ، لكن أحيانا أجد نفسي مدفوعا لذم عطر بأقذع الألفاظ عندما أرى تعليقات خيالية تصف عطر قبيح الرائحة بأنه عذب و جميل و خلاب! يعني صراحة شيء مستفز من كلى الجانبين 😀

    ٥ – و فعلا هناك البعض لا يرغب في مشاركتنا برأية و تجاربه .. لك أن تتخيل أن موقعكم عطر دوت إنفو يزوره يوميا حوالي ٦٠٠٠ زائر جديد .. كل يوم ٦٠٠٠ زائر جديد هذا غير الزوار المتكررين … كم واحد يعلق في اليوم؟ ٥ ؟ ١٠ ؟ و كثير من التعليقات عبارة عن أسئلة لو كلف الشخص نفسه عناء القراءة و البحث المتأني لوجد الإجابة في طيات المقالات.

    سيدي خلاصة القول هناك أزمة معرفية حقيقية على الإنترنت خصوصا في المحتوى العربي.

    • الأخ العزيز الاستاذ نور المحترم، أشكرك من كل قلبي على سعة صدرك وتعليقك الذي هو بحق مقال لحاله، والذي ينم عن خُلق وذوق رفيع في كيفية الرد المحترم بطريقة تحمل معها الكثير احترام آراء الآخرين حتى وإن اختلفت معهم في الرؤيا.
      توضيحاً لبعض النقاط التي سردتها في ردّك ، في النقطة الاولى اقصد الأعضاء المشاركين داخل المجموعة العطرية، ولااقصد من هم من خارج المجموعة، فالاعضاء تأتيهم إشعارات بأن هناك موضوع في المجموعة التي هم مشتركين فيها.
      النقطة الثانية أنا معك في كل ماقلت وتوضيحاً لذلك بالنسبة لي كتبت كثيرا عن عطور نيش لم تعجبني مع ذكر الأسباب ، وايضاً هناك عطور دزاينر كثيرة تفوق النيش بمراحل وإذا سألتني عن اجمل عطر عندي سأقول انه كارتير ديكليريشن، وكل مااقصده ان اي شخص عندما يمتدح أو يذم عطرا ما، نيش كان او ديزانير ارجوا ان يذكر أسباب ذلك حتى تعم الفائدة بطريقة علمية وعملية،
      أما بالنسبة لعطر كريد، فالله يشهد على كلامي لم أكن اقصد شخصك الكريم أبدا لاهمزاً ولا لمزاً فأنت اكبر من ذلك.
      النقطة الثالثة، لاتعليق لي بها فأنت كفيت ووفيت.
      النقطة الرابعة، اختلاف الاّراء في العطور والأكل والألوان والملابس هو شيء صحي وجميل، وكثير من العطور لم تعجبني ولم استسغها بتاتاً وهو شيء عادي جداً، لكن كان قصدي انه عندما يترك احدنا تعليقاً مخالفاً للرأي الاخر يجب ان يذكر السبب، فقط من باب الاحترام والتقدير للشخص كاتب البوست.
      وأخيرا كما ذكرت حضرتك ان هناك أزمة معرفية والواجب علينا هو تسليط الضوء على بعض النقاط والهدف منها هو الارتقاء بمستوى التعامل الاخلاقي بين الآخرين وكذلك الارتقاء بالذائقة العطرية من خلال المقالات التحليلية العلمية للعطور.
      أشكرك مرة اخرى ياباشا وآسف ان كان اي سوء فهم.

    • بعد التحية والسلام >> السلام عليكم ورحمة الله >>
      .
      بالنسبة لي عندما اقرأ تقرير لخبير عطور ويليه رد من استاذ عطور >> اجد نفسي متوافق مع صاحب التقرير 50 في 100 ومع الاستاذ مدير الموقع 80 في 100 >> كيف توصلت لهذه النتيجة >> اقول حياتي الشخصيه رأيتها في التقرير جزء والجزء الاكبر في رد الاستاذ نور >> في هذه الحاله اكتفي بالصمت !! لماذا ؟ لأن لكل منهم طبيعه وحياة وارض نشأ فيها ويعبر عن حياة عاشها من تجارب الخ الخ >> اقول في هذا الحال افضل شيء ان تتابعهم وتستفيد منهم وتأخذ من كل خبير مايناسبك دون الدخول في في جدال >> لأن رضى الناس غاية لا تدرك فمثلاً بالنسبة لي هناك العديد من خبراء في الموقع سأذكر مثلاً افاتار والغانم وايهاب ومالك الخ الخ واكيد استاذ الموقع نور الدين >> يجب احترام الجميع >> وفي النهاية وجدت ذوقي يتوافق مع الاستاذ نور والاخ مالك فا اكتفيت بهم مع متابعة الموقع العالمي للعطور الذي يصف العطور و مكونات العطر >> فا الخبراء فيما سبق ذكرهم من اهل الشرق ويعشقون العطور الثقيلة بحكم طبيعتهم وحياتهم الخاصة فا عطورهم لا تتوافق ابداً مع طبيعة اهل الغرب ومع من يعيش في اجواء بارده شمال افريقيا اوروبا الخ الخ والعكس صحيح >> العادات والتقاليد وطبيعة ارضك تعكس ذوقك وحبك للعطور مثل الاكلات لكل شعب اكله خاصه مشهور بها ربما يحبها الاخرون وممكن لا >> وفي النهايه اقول بالنسبة لي مثلاً حسمت امري في العطور بمتابعة مع الذين يتوافق ذوقي في ارائهم
      (( دون ان ادخل في جدال مع المختلف معهم من الخبراء )) …

      اخر شيء اقوله مثلاً في العود و النيش >> الأكيد الأغلب يعلم اني لست متوافق معهم بنسبة 99 في 100 >>
      ((((((((((((((((((((((((((((( رأي شــــــــــخــــــــــصـــــــــــــــــــي )))))))))))))))))))))))
      وسأقول لماذا >> وسأقول لماذا هناك من يرد برد حاد مثل عطر كريه او منفر الخ الخ >> السبب >>
      هو واحد من 2 >> اول سبب ان العطر مكوناته ازعجت صاحبه ولم تتقبله نفسيته وسبب له صداع او غثيان بحكم مكوناته الثقيله ..
      السبب الثاني وهو مهم جداً جداً >>وهذا حدث معي شخصياً ! >> انك حين تتعطر ضع في حساباتك جيداً وارجوا فهمي والتركيز >> انك ستفرض على ممن حولك اقارب اصدقاء احباب استنشاق عطرك بحكم وجودك معهم فلو العطر لم يعجبهم وسبب لهم الانزعاج وخاصة عند الجنس اللطيف وربما تجدها تضع يدها على انفها لأنها منزعجه من عطرك >> وللعلم كثيراً يكون العطر نيش وشركة كبيرة والعطر يتخطى 400 دولار ! >> السبب مكونات العطر حينها تجد نفسك في موقف حرج وغاضب وتجد من استخدم العطر دخل للموقع ويعطي العطر النقد الحااااااد والكلام ربما يكون جااارح جداً لبعض الخبراء ولكن تجربته الشخصيه التي احرجته هي من جعلته يتحدث وينتقد نقد لاذع >> ختاماً استفتي قلبك >> واعتذر عن الاطاله >> والتمس لأخيك العذر اذا غاب او اكتفى بالصمت …
      .
      سبحانك اللهم وبحمدك اشهد ان لااله الا انت استغفرك واتوب اليك .

      • احسنت اخي العزيز للرد الجميل المهذب بارك الله فيك،
        أذواقنا في العطر تختلف من شخص لأخر وهذا شيء عادي وواقعي، لكن ماكنت اعنيه في التغريدة هو ان يرد الشخص سواء أعجبه ام لم يعجبه العطر بأدب و ود واخلاق وليس ان يرمي كلام وخلاص.
        شكرًا لك وتحياتي.

      • صحيح مبدأ الاختلاف في حب و كره المكونات، و قد نبهني لهذا الموضوع الاستاذ نور.

        مسألة الانزعاج خصوصا من الجنس اللطيف …. مؤلمة و محرجة.

        شكرا استاذ/ هاني، استفدت من تعليقكم.

  2. صالح التوم

    تحياتلك اخي الساعدي واحترامي وشكراً على ماذكرت واحسنت يانورانيوم كلام علمي منطقي جميل . ثقافة الاختلاف لدينا مطموسة … ولازلنا نعيش في مرحلة ( سي السيد كما يقول الاخوة في مصر ) .
    هناك حد فاصل وبسيط في رأيي بين العطر الذي لايعجبك وبين العطر السيء . هناك عطور لاتستطيع أن تقول أنها رديئة أو رائحتها سيئة وانما تكتفي بالقول ( ماعجبني) وهناك عطور مهما مدحها المادحون وأثنوا عليها فهي مقززة ولو أذن للأنف ان يتكلم لقال ارحمني .
    بخصوص رجال الاوروبيون والغرب عموما فعلا العطر لديهم كما قال نورانيوم حاجة في آخر الاهتمامات وحتى المشاهير منهم مثلا نجدهم يميلون الى العطور الخفيفة جداً التي بالكاد تشم او عطر للنفس عشان هو يشمه بس ماهو من حوله . وقد اجد سبب ذلك طبيعة الجو لديهم البارد والمعتدل طول ايام السنة فتجد الاحتياج للعطر خفيف او معدوم لكن لدينا نحن العرب والمسلمين العطر والطيب من الامور التي يحث عليها تعاليم الدين الاسلامي ورسولنا المصطفى صلى الله عليه وسلم ( حبب لي من دنياكم …. الطيب والنساء ) وهناك عامل اخر وهو طقسنا حنا الحار دائماًعشان كذا الحرارة تولد ريحة والريحة قد تكون كارثية لذا هناك نزعة نفسية لدينا لتدارك الكارثة قبل حدوثها.
    اسف للأطالة تقبلوا تحياتي.

    • أطالتك تسعدنا اخي العزيز صالح وقد ذكرت في ردّك هذا مافي قلوب الكثير من الإخوة. شكرًا جزيلاً.

  3. المقالة ..انكرت وجود اختلاف الاذواق والامزجة والثقافات والحالة النفسية ..
    تجاوزت ايضا اختلاف الاعمار وطبيعة عمل كل فرد ومايراه صالح له او لغيره …
    ياسيدى ان من يسئل من يراهم اصحاب خبرات او معلومات فى العطور ..هو احيانا لايوجد لدية فرصة للتجارب ..وليس امامة سوى فرصة الشراء ..فما الضرر من الاستفادةمن اراء الاخرين فليست كل الاماكن متاح فيها فرصة التجارب قبل الشراء
    الرفيور الاجنبى يتم اللجوء اليه نظرا لقلة المراجعات العربية فعلى الرغم من كثره عدد الصفحات العربية للعطور الا انها فى الغالب صفحات استهيلاكية للشراء او التقسيم ولم يلتفت احد للمراجعات الفيديو للعطور الا صفحة ومدونة دوت انفو ومؤخرا
    وهى محاولات فردية ..
    السوشيال ميديا غول دخلناه كموضة ثم ارتبطنا به كحياه لانستطيع الاستغناء عنها مرورا بالرياضة والسياسة والثقافة والاخبار وختلفنا واتفقنا واخيرا بالموضة والعطور وهو ايضا ما اختلفنا واتفقنا فيه ..وهذا امر طبيعى فى مجتمعات عانت من الانغلاق والفكر الواحد ..الان الاوضاع اختلفت
    تعارفنا على كل الاذواق والامزجة والمتاح فى مجتمعنا وفى الغرب وفى الخليج .. معلومات لم تتوفر لدينا قبل السوشيال ميديا ولم توفره لنا المدونات سابقا فما الغضاضة فى ان تفاجئ باختلاف الذوق او الاسئلة الغريبة احيانا ؟؟؟؟؟
    فلقد وقرت لك ايضا مزيدا من المتابعين المؤيدين ايضا
    اخيرا النزاع بين عطور النيش او الدزاينر فالحكم فيه دائما لذوق الشخص وتجاربة

    • الاستاذ صفوت المحترم، أشكر تفاعلك مع الموضوع وإبداء وجهة نظرك المحترمة، وهنا أحاول الإجابة على ماتفضلت به.
      هو ليس إنكار لكل ماتفضلت به، ولكن القصد هو كثرة التكرار للسؤال نفسه يومياً من جانب، و عدم نجاعة الاستشارة العطرية كون هناك من يمدح ويذم العطر نفسه ولذلك سيكون الأخ السائل في حيرة اكبر، اما بالنسبة للرفيور الأجنبي أنا فقط سلطت الضوء على جانب مهم وهو المنظر العام بحيث لايتلائم مع مايتكلم عنه، وطبعا لااقصدهم كلهم بل اغلبهم، فهم كمن لايصلي ويعلم الناس الصلاة. اما بالنسبة للفقرة الاخيرة السوشل ميديا فكما تفضلت حضرتك أصبحت من الأنور المهمة في حياة كل شخص، ولكن لم أتفاجأ من اختلاف الأذواق أبداً، وإنما فقط تشذيب وتهذيب المحتوى العام وكل ذلك حسب وجهة نظري الشخصية وقد أكون مخطىء او مصيب فيها إنما عبرت عن مافي داخلي وداخل الكثيرين من الإخوة الأعزاء.
      بمناسبة مارايكم في هذا العطر هو في الحقيقة كان مقال كتبته من فترة طويلة وعرضته على بعض الاخوة وإعجبوا به كثيرا ولكني استقطعته في هذه التغريدات. إليك المقال هنا وكان الهدف منه هو لسلامة جيوب الإخوة الأعزاء من الوقوع في التبذير والشراء العمياني.
      ماهو رأيكم بهذا العطر؟؟؟
      سؤال طالما تردد صداه مراراً وتكراراً وصَدَعَ رؤسنا ولايزال في أغلب المجموعات والمنتديات العطرية.
      وهذا السؤال ينقسم الى شقين:
      فأما أن يكون الشخص صاحب السؤال قد جَرَبَ او اشترى العطر.
      أو لا، لم يجرب او يشتري العطر بعد،
      وإنما قرأ عنه وسمع إشادات به من هنا وهناك.
      وفي كلتا الحالتين سواء كان قد جرب العطر أم لا، فأن سؤالهُ هذا هو مصداقاً لقول الشاعر: إن كُنتَ تدري فتلكَ مُصيبةً. وإن كنت لاتدري فالمصيبةُ أُعظمُ 🙂
      الشق الاول: وهو ان كنت تدري، أي قد جربت أو اشتريت العطر، إذن فما هي الغاية من التساؤل عن أراء الآخرين؟
      هل ان العطر لم يُعجبكَ مَثَلاً وتبحث عن بلسمٍ تُداري بهِ خيبة الشراء؟ لعل وعسى بعض التعليقات التي تمتدح العطر تكون عزاءً لك وتجعلك تُعجَب بهِ رغماً على انفك؟
      حسناً، انت تطلب أراء الآخرين ونحنُ لم نسمع رأيك انت بالعطر سواء بالسلب أو بالإيجاب.
      أما الشق الثاني: وهو إن كنت لاتدري، أي إنَ من يسأل لم يجرب او يشتري العطر بعد، لذلك فهو يطلب أراء ومشورة الآخرين.
      وسوف تجد هناك بعض الشباب سوف يقومون بمدح العطر بناءً على تجاربهم،
      ويذهب المسكين لشراء العطر بناءً على تلكَ الترشيحات حتى بدون أن يجربهُ، ليجد نفسهُ أمام عطر ليس كما رَسمهُ في مُخيلته بناءً على ترشيحات الأخرين،
      أو قد يعجبهُ في اقل الأحيان.
      وقد نسى او تناسى إن للناس في أذواقهم مدارسٌ ومذاهبٌ شتى.

      • استاذنا / الساعدى المحترم . تحياتى لردك السريع الوافى الرائع وللتوضيح الاجمل لكل كلمة وكأنى اراك تطلق تحذير مكرر لكل مقبل ع الشراء ..(جرب بنفسك اولا وثانيا وعاشرا وخد قرارا )
        وهذا عين الصواب ..والمؤكد انه تحذير صادر من خبرات متراكمة لم تتاح لكل المتابعين ..
        ولكن استاذنا الدخول فى عالم العطور الغامض لن يمنعهم من المغامرة ..التى تصيب واحيانا اخرى لاتصيب
        وسيظل ندائنا الدائم المطالب بدعم الرفيور العربى الواعى عن فهم واستعياب اختلاف الاجواء بين الدول العربية والغربية .فأنا بالصدفة البحته وجدت للاستاذ / نور ريفيور عن افضل عطور بالصدفة البحته ..وهى محاوله شجاعة وحيده .
        نحن نعانى من بخل عربى واضح فى التقارير عن العطور ..ومازال مصدرنا فيها هو الغرب
        تحياتى لك استاذنا
        وشكرا لانصاتك لكل رأى

        • أشكرك أستاذ صفوت المحترم، الاختلاف في الاّراء هو إثراء للفكر الحر، وانا سعيد بكل رأي يطرح للوصول الى نتائج تحقق أهداف هذه المجموعات الرائعة والأخذ بيد شبابنا الى لغة الحوار الهادف والبناء. وماكتبت الذي كتبته إلا عن تجربة مع أغلب الصفحات العطرية في هذه المدة القصيرة التي بدأتها مع الفيسبوك من حوالي سنه ونصف وهو في الحقيقة تصويب لبعض الممارسات التي رأيتها من وجهة نظري وليس لي فيها من كل ذلك إلا وجههُ الكريم.
          أسعدني مرورك وتواجدك استاذنا الغالي.

  4. لا استطيع المزايدة على ما ذكر في الموضوع و التعليقات، كفيتم و وفيتم و استزدنا من علمكم.

    لكن ………

    هناك اشخاص … قابلت احدهم شخصيا لا يهتم كثيرا بمنظره – ليس رث الملابس او لا سمح الله غير نظيف و لكن ملبسه بسيط جدا و غير متكلف بل قد يكون مضحك لشدة بساطته – لكنه مولع بكل ما هو جميل بل و يستطيع التعرف على ما خفي من النوتات في العطر ( سبحان الواهب الرزاق ) و ليس بجامع للعطور و لا من المتتبعن لها .

    عشق Noir de Noir Tom Ford من الوهلة الاولى.

    من الاشخاص الذين يهمني رائيهم و اقابله شخصيا لاعرض عليه كل ما يصلني حديثا لنجربه سوياً.

    البيئة التي تربى فيها مزيج بين الحاضرة و البادية و اغلبها في البادية – استطيع القول انه ابن الصحراء – 🙂 .

    هل هناك تأثير لتربيته في البادية او الحاضرة – الله اعلم – ؟

    هل ملبسه أثر سلبا على تقيمه و اختياره ؟ بالنسبة لي لم يأثر.

    هل التأثير لانه تربى في بيئة محبة للنظافة – المجتمع العربي عموما ً – ؟

    …………………….

    هناك عزوف غريب ممارس من بعض اساتذتنا الذواقيين الملهمين لنا و لغيرنا عن نشر تجاربهم، نسأل الله لهم السلامة و العافية و ان يعودوا لنا و للقراء الاعزاء ….. زاد اشتياقنا لكم و لهم 🙂

    • استاذنا العزيز شرفني مرورك وتعليقك الرائع وكما تفضلت هذه الحالة منتشرة بكثرة بالنسبة للملابس وعدم الاهتمام بها مع الاهتمام بشراء عطر يستطيع بثمنه ان يشتري الكثير. اما عن علاقة البادية بالمدينة واختلاف الثقافة بينهما فهناك بون شاسع بالتأكيد.
      أسباب عزوف الإخوة الكتاب الأعزاء عن الكتابة لاأعرف اسبابه بمجملها، لكن ممكن من بعض التعليقات الغير مسؤولة، مع العلم ان المقال يأخذ جهداً من الكاتب. او ان الفيسبوك اختصر المسافات،
      مع تحياتي الأخوية.

      • اشكر تلطفكم و اهتمامكم استاذي/ الساعدي، استزدنا و نهلنا من علمكم بارك الله فيكم

  5. هناك من يتابع فى صمت

  6. اتفق فى الكثير من كلام الاستاذ الساعدى ونورانيوم وصفوت خيرت؛ وأظن أن قلة التعليقات تكون بسبب قلة التجارب للعطور المقترحة، وسؤال للاستاذ نورانيوم،: لماذا لم تعلق على أى من عطور تاور tauer وأقصد منها فلاش flash؟

  7. حامل المسك، ذلك الذى شبه رسول الله (صل الله عليه وسلم) الجليس الصالح به.
    ومن يعشق العطور يكن جليس صالح
    نقاشات النت كلها غلب، ولكن جلسة جميلة تكون فى الكلام عن العطور.. وصفها والإحساس بها، وتذوقها، وحتى ذمها فى بعض الأحيان ليس كرها فيها، وإنما لأنها تخيب بعض التوقعات العالية، سواء كانت هذه التوقعات نتيجة ماركة تقود السوق أو دار عريقة أو مديح كثير من الغير، لا أرى ذم العطور يكون كراهية، فكل عطر فيه شئ جميل ومعنى ما، ولكنها توقعات البعض فى لحظة معينة من الزمن.
    هناك من يتوقع عطر منتعش مائى، فيسبب له العطر الدافئ العاصف صدمة.
    هناك من يتوقع عطر رومانسى فانيلى بودرى فرنسى، وهناك من يرى الرومانسية
    فى دش ايطالى سريع، وهناك من يحب التوابل الغامضة الهامسة.. وهناك من يرى
    نفسه رومانسيا بعطر رياضى نشيط.. أو برائحة ركوب موتوسيكل فى الصحراء..
    هناك من يتوقع عطر عميق متعدد الأوجه، فلا يتقبل سخافة العطر السطحى الخطى
    وهناك من يجد العطر السطحى ليس فيه بطئ العطر العميق.
    كذلك أكثر التوقعات تكون مبنية تجارب عطور أخرى، أمرأه شمت عطر معين على بعض الصديقات، فهى تتوقع أن تجد العطور ذات الروائح المشابهة.. أى عطر تجربه يعطيها
    شخصية غير التى تريدها فهو يعطيها صدمة، هذا ليس معناه أن العطر سئ الرائحة، أكيد في هذا العطر جمال معين، ربما تداعبها رائحته ويبوح لها بمكنوناته من ورقة التستر التى أهملتها، وربما لا تقبل هذا..
    أنا لا أرى الذم سببه كراهية، ومن سيمدح “جميع العطور” بجميع شخصياتها فهذه ميول أدبية أو صحفية أو فنية، فللعطور ذاك المسار.
    إقناع الغير بالعطور التى تعجبهم قد يسبب إحباط، وسماع الذم فى عطور يحبوها ويرشحوها قد يسبب ضيق، هذا طبيعى.
    وتوقعات الغير شئ طبيعى أيضا.
    المفارقة أصلا فيما ذكره أخونا الساعدى أن بعض المعلقين فيمن يقررون كتابة تعليق عن عطر ما يصفون حركة انطباع أنوفهم فقط، أعجبنى ورائع أو لم يعجبنى ومنفر.. فهل هذه التعليقات تكفى، بالطبع لا تكفى، هذه تصويتات وليست تعليقات.. وتستفز.
    ولكن هل التعليق المفصل التحليلى يكفى أيضا.. بالطبع لا، التعليقات التحليلية ستكون ممتعة أكثر لمن جرب العطر.
    الشئ الوحيد الذى سيفيد أى زائر لموقع عطور من وجهة نظرى هو أن يعرف أن أرفف العطور فى أى متجر كبير فيها الكثير من العطور المتشابهة، ولكن هذه الأرفف ليست مرتبة وفقا لهذا التشابة، والبائع ليس أصدق الناس ..
    هنا يمكن أن يحصل على مثل هذه المعرفة، فيقول للبائع أريد أن أجرب هذا وذاك وذاك
    وهذا.. يعرف، لديه معرفة.
    ويكون عنده علم مسبق بتجارب الآخرين ونصائحهم للثبات والفوحان والتركيز الأفضل.
    هناك بعض التشابهات تكون رفيعة نوعا ما، مثل شخص أعجبه عطر هابت روج، ولكن أعجبه الرائحة الأرضية فيه تحديدا، كمضمار الخيول، فيعرف أن هناك عطور أخرى بذاك التشابه الأرضى مثل تيرى دى هيرمز ومثل فيتيفير جيرلان.
    وإذا كان أعجبه من هابت روج الجانب الفانيلى الأنيق فيعرف أن ذاك الأناقة موجودة فى بعض العطور الأخرى من جيرلان وغيرها.. هذه الأمور التى تمر على عقل أى شخص كثير التجارب ويتغاضى عن أن يكتبها فيها فائدة لأى شخص لا يعرف ماذا يجرب.

    • أسعدني مرورك وتعليقك الرائع الأخ محمد قرشي حياك الله.
      كلامك هو خلاصة ماكنت أصبو اليه من هذه التغريدات المختلفة بأختلاف مواضيعها، إلا انها تشترك في كل ماتفضل بهِ حضرتك الكريم. تحياتي.

    • ما شاء الله تبارك الرحمن، رد بليغ يختصر المسافات.

      ارفع القبعة احتراماً لكم.

  8. متابع فقط.. لا اريد الاضافه..
    انا فقط احب العطور ولا اهتم للتفاصيل والتدقيق

    شكرا الساعدي.. نور.. والبقيه

    • اخوي ابو عيسى تواجدك الدائم معنا في حد ذاته اعتز به، ونحن كلنا في مركب واحد هو حب العطور، تحياتي القلبية.

  9. السلام عليكم ، شكراً أخوي الساعدي على هذه المقاله و سأرد على بعض النقاط .. أولاً بالنسبه للأعضاء الأصنام ” الخاملين ” غالبيتهم و أنا أولهم خبرته وتجاربه في العطور على قدّه و العطور التي استخدمها من الممكن عدها على الأصابع ، لذلك لا يستطيع المشاركة كثيراً و يكتفي بالمشاهدة و لا شك أن السبب الرئيسي في انضمامه للمجموعه هو الإستفادة من الخبراء العمالقه مثل نورانيوم ، الغانم ، مالك ، ايهاب ، افاتار ، الدكتورة شيماء ……. وغيرهم ممن أفادوا الكثير و الكثير من الأشخاص و أصبحوا يتابعونهم بشكل دوري و يأخذوا كل تعليقاتهم وترشيحاتهم بعين الإعتبار و هم لا يعلمون ذلك !!

    ثانياً .. بالنسبة لمن يطرحون أسئله مكرره و مستهلكه .. ولا تزيد إلا من حيرتهم كما أسلفت .. صدّقني لهم عذرهم لأنه غالباً من يسأل هكذا أسئلة لا يستطيع تجربة العطر أو لا يتوفر في منطقته وكلاء حصريين وسوف يعتمد على رأي الأعضاء ويقوم بالشراء عن طريق الإنترنت او محلات الجمله التي لا تتيح له تجربة العطر ..

    و أعتذر على الإطاله .. و أشكرك جزيل الشكر على مواضيعك التي دائماً تُثري المدونه .. و رفقاً بالأصنام يا صديقي ? .

    • هههههه قوية الأصنام،
      نورت المقال اخي العزيز ، فقط تعقيب على شراء العطر من خلال مدح الآخرين، اذا قرأت في اغلب المقالات لم تنجح هذه المسالة إلا بنسبه طفيفة، ولو كلّف نفسه لقرأة المقال الذي يتحدث عن العطر لأغناهُ عن السؤال.
      ومن اجلك تحيا الأصنام هههه.

  10. السلام عليكم انا متابع قديم للموقع
    ولكن اول مرة اعلق
    موضوع في غاية الروعه والتعليقات كفت ووفت
    وانتم اساتذة في عالم العطور ولا ازيد على كلماتكم حرف
    ارد الذكر اني استلهمت من الاخ هاني نوع من اجمل انواع العطور من شركة جيرلان
    صراحه رووووووووعه
    وايضا وجدت في هذا الموقع الجميعع الكثير من انواه العطور الدزاينر الجميله والمنعشه
    كل الحب والتقدير لكم جميا وخصوصا مدير الموقع.
    تحياتي

    • اهلًا وسهلاً بك د. إيهاب، الأروع هو مرورك وكلماتك الأنيقة من رجل ذواق وان شاء الله نقرأ المزيد من تعليقاتك مستقبلاً.

  11. د.عبدالله هاري

    المثل يقول. كُل الشيء الي يعجبك وألبس الشيء الي يعجب الناس. غالباً اتفق مع هذا المثل من ناحية العطور فأنا اعطي جانباً من أراء الاشخاص في نوعية العطور قبل شراءها واستغرق فترة طويلة حينما اقوم بجولة شرائية لمحل العطور.
    تحياتي. انا متابع قديم للموقع وهذا تعليقي الثالث تقريباً.
    بارك الله فيكم جميعاً

  12. السلام عليكم ..

    * لفتت انتباهي نقطة و هي انتقاد “بعض” عطور النيش ، فعلاً هنالك عطور نيش من كم دار عريقة لها فوحان و ثبات جداً جميل >> الجودة ممتازة ، و لكن الرائحة منفره و بغض النظر عن ان كان هذا اللفظ سيئ او غير ذلك فهنالك الذوق العام اي انه شيئ لا يختلف عليه اثنان ، اما ان يعجبني او اني اراه مستهلك فأتجه لمنتج آخر ، بالعربي رائحه غير منفره ، هذا شي طبيعي العطور مثلها مثل الملابس و المحافظ و الأحذية اكرمكم الله منها ما يعجب به الكل و منها ما هو مقزز في تصميمه و حتى إن كان من براند عالمي و له اسمه ، فهنالك براند مخصوص للأحذية اعزكم الله جودتها عاليه و اسعارها باهظه و لكن اغلب تصاميمها مضحكه و غير مناسبه للذوق العام طبعاً بدون ذكر اسماء ، فليس الاسم و السمعه كل شي فأحياناً ما تأتي سقطات و هذا هو الحال ايضاً مع العطور ..

    * شكراً لكم و اتمنى منكم تقبل وجهة نظري .

    • وجهة نظرك محترمة وفي محلها اخي العزيز طارق وهذا أيضاً ماكنت أصبو اليه في هذه التغريدات العطرية،
      شكراً للإضافة الرائعة.

  13. السلام عليكم
    رحم الله من افاد واستفاد
    والنصيحة والارشاد من الامور البديهيه في ديننا الحنيف، غاية ما هنالك ان التعطر امر محبب للنفس من ذوي العقول السليمه والأرواح الطاهره ولا بد من خلال ذلك ان يسعى كل انسان سليم ذواق للارقئ والاجمل
    والعطور كثيره بحيث لا يمكن حصر الجديد والقديم كليا ولا يمكن ترك ذلك لعدم الاحاطه بكل شيء، ولكن لفتني امر مهم يؤكد اهمية العطر والناحيه النفسيه والعقلية وذلك من خلال دراسه المانيه اجريت ما بين عامي 1998 و 1997 على بعض انواع الزيوت المستخرجة من الاخشاب كخشب العود ولن اطيل خلاصة هذه الدراسه ان العود ينمي خلايا الدماغ بالاضافه الى عدة جوانب اخرى مفيده وهذا من جانب الحصر لمادة واحده لكي اصل في النهايه الى امر وهو لماذا نتعطر وحكمة الرسول الاكرم صل الله عليه وسلم وامرنا بستحباب التعطر والابتعاد عن الروائح الكريهه وانا لم افهم ما مضرة الروائح الكريهة والابتعاد عنها الا بعد ان قرات تلك الدراسه الالمانيه نعود لها هنا في شقها الثاني حيث تقول ان الروائح الكريهه تميت خلايا الدماغ وقد ذكرت ذلك باختصار دون اطاله لاني قراتها من تلك السنين الطويله وما زالت تلك المعلومات راسخة عندي فاحببت افادة من اتابعهم واحبهم في الله ولكم جميل تحياتي واحترامي.

    • وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته.
      أحسنت اخي الكريم وبارك الله فيك لهذه المعلومات المفيدة.
      ولَك أجمل التحيات وبالغ الاحترام.

  14. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    أشكر أخونا الساعدي على طرح هذا الموضوع والشكر لكل من أثرى الموضوع بكلماته
    الحقيقة ومن وجهة نظر شخصية أن الحديث عن العطور موضوع سرابي لا اعتقد ان هناك حصر كامل أو رؤية ثابته في عالم العطور
    وجهة نظري الشخصية أن العطور بشكل عام ممكن أن أشبهها بألوان الطيف ، لايوجد لو قبيح ولا يوجد لون من ألوان الطيف ليس له حضور في مكان ماء ، فمتى ما تم وضع اللون في مكانه المناسب في الوقت المناسب في ظروفه المناسبة حتماً سيكون جميل وجميل جداً

    أيضاً قد أصف عالم العطور والعطور بأنه عالم شعاعي أو عالم سحري يصعب جداًجداً الأمساك به بشكل تام ، وعلى سبيل المثال في وقت من الأوقات قد يعتقد احدنا أنه حصل على مايبحث عنه ويشعر برضا تام عن العطر وبعد فترة يشعر أن العطر ليس كذلك !!

    العطور مثل العقاقير الطبية في فعاليتها وأوقات أستعمالها وتأثيرها

    بعض العطور لايصلح ابداء أن نشتم رائحته على ملابس ولا على الجلد بينما تجد عبيره من بعيد أو في مكتب عمل أو ممر أخاذ ومذهل

    والحديث ذو شجون ويطول أتمنى أن ماكتبته يكون صواب

    • هو عين الصواب اخ ابو لزام، رؤيتك للعطور جميلة بهذا الشكل ومن زاوية شفافة وأحساس فنان، وهو مانحث عليه ونكتب عنه دائما.
      أشكر مرورك وكلماتك الجميلة التي طرزت المقال برونق ساحر.

  15. شكرا جزيلا على مقال….

  16. كلام سليم و في مكانه سواء المقالة او ردود السادة الاعضاء
    انا سعيد جدا لاكتشافي هذا الموقع الذي اعتبره كنز بحد ذاته . واتابعه قرابة العامين وهذه اول مشاركة لي تقبلوا وافر تحياتي من قلب مكة .
    اخوكم الوجيه

    • حياك الله اخي الوجيه، وحي الله أهل مكة الكرام.
      أسعدني تواجدك ومشاركتك الاولى بيننا، والى المزيد من المشاركات القادمة بأذن الله.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *