العطر والضمير

العطر و الضمير

عطور فاتنه، آسره..،فاخرة، ولكنها “ليست لك” !!

عطور

هذا ما اشعر به منذ سنوات طويله، بأن من بعض العطور لا تصلح الا لفلان، الانيق او المثقف -الوسيم.. الخ

هل تعترف بأن من بعض العطور التي تمتلكها لا تتماشى الا مع ذاك الشخص الذي تعرفه وايضا مع الذي لاتعرفه.. فلان الذي رأيته “قدرا” في ذاك المكان، وبان الانف الذي خلف العطر قصده بعينه؟ لملامحه.. شخصيته، صوته، لبسه.. بل حتى لطريقة خطواته؟

هل تقص الحق من نفسك وتتنازل عنه ولا تكرر شرائه من جديد؟ ام ترتديه تحت سقف غرفتك فقط خشية الالتقاء بذالك الشخص “الذي ربما لا يعرف السر ومايجول في رأسك” ويبدأ حينها الصراع بين انفك وضميرك؟ ام تكابر وتتحدى شعورك وترتدي العطر امام الملأ وتقول في نفسك: “هو لي انا ايضا”؟

هل مررتم بهذا الاحساس؟  ومن هم هؤلاء الناس؟ وماهي هذه العطور التي تنازلت عنها، او كابرت بارتدائها، او التي اكتفيت باستخدامها حول محيطك الضيق؟

في انتظار ردود اصحاب الصفات الجميله، ونحسبكم ان شاء الله كذلك. “بقايا امس”

مواقع عالمية موثوقة لبيع العطور عبر الانترنت

9 تعليقات

  1. أهلا بقايا أمس ..
    من المفترض أن تعطينا رأيك بموضوعك هذا أولاً وبعدها يأتي دور بقية الأعضاء فالمسألة ليست سؤال.. ؟ لابد أن يكون هناك تبادل أراء وخبرات ونقاشات فالموضوع أياً كان لابد أن يكون لصاحبة رؤيه .. رأي يذكرة في ختامه!!
    فكهذا موضوع أراه حساس بعض الشيء وكأن تقول في أحد الاسئلة ( هل إنتقصت نفسك يوماً ما ) .. !! وهذا مجرد رأي أخوي ورغم ذلك سأقول لك رأيي بصراحة لا أفكر بالاشخاص ولايهمني ماذا يرتدون من عطور مايهمني هو ذوقي فقط ومايعجبني وعندما أرى شخصاً ما في محيط مجتمعي يرتدي نفس عطري فانني لن أشتري هذا العطر مرة اخرى وأبحث عن عطر آخر .. ولذلك إتجهت للعطور الخاصة كتوم فورد رغم إرتفاع ثمنها .. !!
    دمت بود

    • هلابك اكثر، فعلا هذا ما قصدته، تبادل اراء واعترافات ونقاشات!
      ولم اقصد الانتقاص من النفس كما فهمت انت!
      كنت بدون تعليقي داخل الموضوع اصلا، لكن فضلت ان يأتي متاخرا ولكن ولا يهمك سأستعجله لخاطرك.
      نعم! اعترف ان كريد الاسود بالرغم من معرفتي به منذ مايقارب الـ15 عام بأن هناك شخص قريب مني لائق عليه اكثر واحيان يأتيني شعور ان هذا الشخص هو من صنع العطر لنفسه! وهذه احد الاسباب التي تمنعني من ارتدائه والتمتع به ايام الشتاء. وتصور ان هناك تعليق لي في مدونة “العطر الظل” ان هذا العطر يعتبر من اكثر العطور التي تمت شرائه ولا استغني عنه ولكن مقابل ذلك اعيش في صراع داخلي مزمن قديم بين رغبة انفي به وضميري القاضي المنصف!!! وامني النفس بأن هذا الصراع سيزول عند زيارة باريس غاليري واختار مايناسبني لديهم. وانا متفائل بهذه الزياره القريبه ان شاء الله.
      ودمت بود ايضا، واشكر نورانيوم على نشره السريع للموضوع وان شاء الله يكون ذو فائده. :]

      • وحصل معي عكس ذلك عندما قال لي احد الاشخاص اثناء تواجدي بمجلسه وكنا نتحدث عن العطور فيما معناه: ان فهرنهايت القديم الذي لديه “لايستحقه”! قلت له لماذا: قال هذا العطر لك انت وحدك فقط، يشبهك تماما! وهذا كان سر بيني وبين نفسي ولا بد ان اعلنها صراحه، فهرنهايت انت وانت فهرنهايت! :]
        في الحقيقه كنت املك هذا العطر من قبل معرفتي به، ولم اذكر اني ارتديته بوجود هذا الشخص! ولا اتذكر ايضا انه ارتدى فهرنهايت امامي!
        وهو يكبرني بأعوام وله باع طويل في عالم العطور الغربيه.
        في انتظار مشاركاتكم المهمه بالنسبه لي.

  2. السلام عليكم

    يا اخي أنا أشوف العطور أذوااااااق

    ماهو للوسيم عطر ولا الأنيق عطر انما العطور

    لكافة فئات الناس كلاً و ذائقته وميزانيته.

    تحياتي،،،،
     

  3. الجارح النبيل

    تحية عطرة وبعد:

    ليس من المعقول أن أشعر بضيق أو ألم لأن فلان يستخدم العطر الذي أحببت…

    عن نفسي: أشعر بفرحة كبيرة حين يسألني صديقي أو أي شخص قريب مني عن اسم العطر الذي أرتديه، وبكل فخر أذكر له اسم العطر بل وأذهب معه لكي نشتريه معا ونصبح سويا نرتدي نفس العطر، أبتعد عن كل الشبهات وأبقى حريصا على أن يكون فلان صديقي وحبيبي أجتمع وإياه على كل شيء.. هذه هي أخلاقي التي رباني عليها ديني الحنيف ورسولي الكريم صلى الله عليه وسلم..

    مرة واحدة فقط حصلت معي قصة غير الذي أتكلم فيه وهي:

    عند غروب الشمس وعلى شاطئ البحر كنت أرتدي عطري الذي أرتديه في مثل هذه المناسبة وإذ بإمرأة تمر من أمامي فلاحظت عليها هذا العطر (مع أن هذا العطر هو للرجال وللرجال فقط)، شعرت وللوهلة الأولى بخجل عميق كاد أن يقتلني، استغربت واستهجنت هذا الشيء.. دفعني فضولي بأن أسأل هذه المرأة بإسم العطر الذي ترتديه فإذ بها تقول الاسم الذي كنت أتمنى أن لا أسمعه حتى لا أتخذ قرارا يؤلمني في النهاية.. فكرت قليلا وخرجت بالنتائج التالية:
    1- اعتبرت بأن هذه المرأة هي بمثابة أمي (ومن منا يكره بأن يتعطر بعطر أمه).. تباركت بذلك..!
    2- تخيلت نفسي وفي مثل هذه المناسبة وبدون هذا العطر، حينها شعرت بضيق يشق صدري..
    3- قررت بأن لا أتخلى عن هذا العطر مهما واجهت من تحديات…
    4- لن يرتاح ضميري إلا بإرتداء هذا العطر..

    والآن سأذكر لكم اسمه وهو:

    Fahrenheit Dior for men

    من أميز العطور التي استخدمتها.. وبصراحة مطلقة أشعر بالغيرة عندما ألاحظ هذا العطر على أي شخص غيري..

    كل الشكر والتقدير والاحترام لشخصكم القدير أخي “بقايا أمس”…

    أتمنى بأن أكون أضفت شيء من الدعابة والمرح لموضوعكم أخي الكريم..

    استمتعت بهذه الكلمات وأنا أكتبها واستمتعت أيضا عند قرائتي لكلماتكم..

    أطلت بكل صراحة ولكن؛ حين أطيل أكون قد استمتعت.. فاعذروني ولكم مني خالص الود..

    • فعلا…ومن البيان سحرااا
      وشكرا بجد لحضرتك علي قصتك وكلامك الاجمل الراقي”””””وابقي حريصا ان اجتمع علي ان يكون فلان صديقي وحبيبي اجتمع واياه علي كل شيئ!!! فين نلاقي اخلاق زي دي حريصة علي الارضاء حتي في نوع العطر.شكرااا

      • الجارح النبيل

        الشكر لكم أختي الكريمة على هذا الرد الجميل..

        تحية عطرة أقدمها لكم… وأشكركم لما أضفتم لردي البسيط من معاني كبيرة.. تستحقون الخير كله.. دمتم ذخرا لنا وبارك الله فيكم وطبتم وطاب ممشاكم..

  4. ببساطه ————تنازلت طواعيه عن عطرين جميلين احبهم كثيرا —-لشخص عزيز علي قلبي –وهو —- خالي –الذي يكبرني باعوام لاتتجاوز الخمسه
    كان يحب -عطر ————اوبن روجيه جاليه —وعطر شيروتي 1881
    وكذلك انا ————وصدفت ان كنا نزور احد الاقارب وتعطرنا ——-دون قصد بعطر اوبن— مصادفه
    فقررت التخلي عن العطرين له —-حبا فيه

  5. السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
    اول اشكرك على الموضوع الرائع عن نفسي مرت علي روائح وحسيت انها ما تناسبني وتناسب غيري وخاصه الناس اللي أعرفهم من العائلة والأصدقاء لن اعرف شخصياتهم وذوقهم عن قرب ، اما بالنسبة لموضوع إعجاب احد بعطوري فهذا يسعدني ويزيد ثقتي بذوقي العطري ههههههههه ولا افكر أتخلي عن عطري عشان شخص استخدمه او طلب مني اسمة
    ،،،،،،،،،، تقبلوا تحياتي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *